حواس للمحاماه

نشكركم على اختياركم لمنتدانا و نتمنى ان تقضى وقت ممتعا و يشرفنا ان تكون احد افراد اسرتنا
حواس للمحاماه

قانوني . اسلامي - برامج . صيغ - دعاوى - معلومات

انت الزائر رقم

.: عدد زوار المنتدى :.

مرحبا بالزائرين

المواضيع الأخيرة

» دورة تدريبية ومؤتمر عن "الأصول الفنية لإعداد وصياغة اللوائح التنفيذية" 19-23 نوفمبر 2017، القاهرة
الخميس أكتوبر 19, 2017 2:11 am من طرف صبرة جروب

» البرنامج التدريبي نوفمبر – ديسمبر 2017
الأربعاء أكتوبر 18, 2017 1:38 am من طرف صبرة جروب

» الأحداث المؤكدة الإنعقاد حتى نهاية عام 2017
الإثنين سبتمبر 18, 2017 1:48 am من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن الأصول الفنية لصياغة مشروعات القوانين/الأنظمة واللوائح 8-12 اكتوبر 2017، القاهرة
الأحد سبتمبر 17, 2017 1:55 am من طرف صبرة جروب

» برنامج الترجمة 2016/2017
الإثنين أغسطس 28, 2017 1:58 am من طرف صبرة جروب

» المؤتمر العربي السادس عن "عولمة التشريعات وأثرها على التشريعات الوطنية"11-12 اكتوبر 2017، القاهرة
الأحد أغسطس 27, 2017 1:50 am من طرف صبرة جروب

» البرنامج التدريبي القانوني ( مايو- ديسمبر) 2017
السبت مايو 13, 2017 8:04 am من طرف صبرة جروب

» دورة تدريبية عن " التأهيل لإعتماد المترجمين " 7-11 مايو2017، مقر المجموعة الدولية للتدريب بالهرم
السبت مايو 13, 2017 7:56 am من طرف صبرة جروب

» برنامج التدريب القانوني في إسطنبول ( يوليو - اكتوبر ) 2017
السبت مايو 13, 2017 7:31 am من طرف صبرة جروب

مرحبا بك


counter globe

الاكثر زياره


الحقوق المترتبة على الملكية العقارية و طرق إثباتها

شاطر
avatar
Admin
Admin

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2987
تاريخ الميلاد : 18/06/1970
تاريخ التسجيل : 27/09/2009
العمر : 47

الحقوق المترتبة على الملكية العقارية و طرق إثباتها

مُساهمة من طرف Admin في الخميس أغسطس 25, 2011 3:14 pm

الحقوق المترتبة على الملكية العقارية و طرق إثباتها






تطرق المستشار ممدوح
راغب عبد الظاهر وكيل قطاع الشهر العقاري والتوثيق بوزارة العدل في
الورقة التي قدمها للمؤتمر إلى أنواع الملكية في القانون المصري والنصوص المتعلقة بحق الملكية كما ورد بالدستور وتعريف حق الملكية الذي يعطي لمالك الشيء وحده في حدود القانون حق استعمال واستغلال التصرف فيه.

وتناول عبد الظاهر أسباب كسب الملكية وهي الوقائع
القانونية المؤدية لذلك سواء كانت طبيعية أو أفعالا أو تصرفات
قانونية ثم صور الملكية الخاصة أو العامة أو الملكية الشائعة
وملكية الطبقات أو الشقق.

وبالنسبة للحقوق والدعاوى العقارية فقد رأي وكيل قطاع
الشهر العقاري انه تأتي علي رأسها الحقوق العينية الأصلية
التي تقع علي عقار والعقار الذي تقع عليه الحقوق العينية
الأصلية قد يكون عقارا بطبيعته كما هو الغالب، وقد يكون
عقاراً بالتخصيص.

وأول الحقوق العينية الأصلية هو حق الملكية ثم تأتي
الحقوق العينية الأصلية المتفرعة عن حق الملكية وهذه
تكون أيضا حقوقا عقارية إذا وقعت علي عقار وهذه حقوق
الارتفاق وحق السكني وحق الحكر ومنه ما يقع علي عقار كان حقا عقاريا
وهذه هي حق الانتفاع وحق الاستعمال وما وقع منهما علي عقار يكون حقا
عقاريا.

كذلك يعتبر حقا عقاريا كل حق عيني تبعي يقع علي عقار
بطبيعته أو عقار بالتخصيص ومن هذه الحقوق أيضا ما لا يقع
إلا علي عقار فيكون حتميا عقاريا، وهذان هما حق الرهن
الرسمي، وحق الاختصاص ومنها ما يقع علي عقار أو يقع علي منقول فإذا
وقع علي عقار كان حقا عقاريا وهذه هي حق رهن الحيازة وحقوق الامتياز.

وتعتبر الدعاوى المتعلقة بالحقوق العينية الأصلية الواقعة
علي عقار دعاوى عقارية.


الحقوق المتفرعة عن حق الملكية:

الحقوق العينية الأصلية:

حق الانتفاع: نجد أن حق الاستعمال وحق السكني نوعا من حق
الانتفاع وهو حق عيني يخول لشخص معين الخصوص علي منفعة
شيء أو حق للغير، ويكون للمنتفع تتبع الشيء في اي يد يكون
لاقتضاء حقه منه وباعتبار المنتفع صاحب حق علي منفعة الشيء
فإنه يكون له استعماله كما يكون له استثماره المواد من 985 - 998.

حق الحكر: الحكر حق عيني يقوم علي ارض في حاجة إلى
الإصلاح ويخول صاحبه وهو المحتكر الانتفاع بهذه الأرض نظير
القيام بتعميرها بالبناء عليها أو بالغراس فيها بالإضافة إلى
دفع أجرة المثل.

وهذا الحق مستمد من الشريعة الإسلامية وهو فيها يرد علي
الاراضي المملوكة الموقوفة علي حد سواء.

وقد قصر القانون المدني الحكر علي الاراضي الموقوفة ونصت
علي ذلك المادة
1012 مدني بقولها «لا يجوز ترتيب حق حكر علي ارض غير
موقوفة».

وحق الحكر يخول للمحتكر الانتفاع بالأرض المحكرة بطاقة
اوجه الانتفاع سواء كان ذلك باستعمالها أو باستثمارها المواد «999 - 1013).

حق الارتفاق:

كما عرفه القانون المدني بالمادة 1015 حق يحد من منفعة
عقار لفائدة عقار غيره يملكه شخص أخر كحق شرب أو مجري أو
مسيل أو مطل أو مرور يتقرر العقار علي عقار.

فالارتفاق عبء علي عاتق العقار المرتفق به.

ويجوز أن يترتب الارتفاق علي مال عام أن كان لا يتعارض مع
الاستعمال الذي خصص له هذا المال . المواد من (1015 - 1029).

الحقوق العينية التبعية:

الرهن الحيازي:

وهو عقد يلتزم به شخص ضمانا لدين عليه أو علي غيره أن
يسلم إلى الدائن أو إلى اجنبي يعينه المتعاقدان شيئا يترتب
عليه للدائن حقا عينيا يخوله حبس الشيء لحين استيفاء الدين
وان يتقدم الدائنون العاديون والدائنون التاليون له في المرتبة
في اقتضاء حقه من ثمن هذا الشيء في اي يد يكون . المواد من (1096 ـ 1129).

حقوق الامتياز:

الامتياز أولوية يقررها القانون لحق معين مراعاة منه لصفة
ولا يكون للحق امتياز إلا بمقتضى نص في القانون.

وترد حقوق الامتياز العامة علي جميع أموال المدين من
منقول وعقار وعلي سبيل المثال: المصروفات القضائية،
الضرائب والرسوم ، المواد من 1130 - 1149.


وسائل حماية حق الملكية:

تتمثل وسائل حق الملكية في أمرين:

1) تقترن بحق الملكية دعوي تحميه وهي دعوي الاستحقاق.

2 ) لا يجوز أن يحرم أحد من ملكه ولا يجوز نزع ملكيته
جبرا عنه إلا بشروط.

ــ دعوي الاستحقاق: هي التي يكون محلها المطالبة بملكية
الشيء ، عقار كان أو منقولا فهي أذن الدعوى التي تقوم
لحماية الملكية ولا تسقط دعوي الاستحقاق بالتقادم كما
قضت محكمة النقض بأن دعوي الاستحقاق التي يرفعها المالك
لاسترداد ملكه من غاصبه لا تسقط بالتقادم لكون حق الملكية حقا دائما لا يسقط بعدم الاستعمال.


طرق إثبات الملكية في دعوي الاستحقاق:


1 ) الطريق الأول السجل العيني: فمهمة السجل ا ن يجعل
تسجيل ملكية العقار ذا دلالة يقينية قاطعة وهو حجة علي
الكافة فمتي سجل عقار فيه باسم شخص معين كان الشخص هو المالك،
ما في ذلك من ريب ولكن السجل العيني لم يعم بعد في مصر.

2) الطريق الثاني التقادم المكسب الطويل أو القصير وهذا
طريق أخر للإثبات ذو دلالة يقينية قاطعة في ثبوت الملكية
فمتي اثبت المدعي انه حاز العقار، هو وسلفه من قبله، مدة خمس
عشرة سنة تملك العقار بالتقادم وكان هذا دليلا قاطعا علي
ملكيته، وهو حجة علي الكافة ما في ذلك ريب بل يستطيع المدعي حسن النية ومعه سبب صحيح أن يمتلك العقار بحيازته مدة خمس سنوات متواليات ويكون التقادم القصير في هذه الحالة دليلا قاطعا علي الملكية.

3 ) الطريق الثالث الحيازة إذا استوفت شرائطها، وبوجه خاص
إذا لم تقترن
بإكراه ولم تحصل خفية ولم يكن فيها لبس، فعند ذلك تكون
الحيازة قرينة قانونية علي الملكية ولكنها قرينة غير
قاطعة فهي دليل علي الملكية إلى أن يقوم الدليل علي العكس نص
المادة 964 مدني (من كان حائزا للحق اعتبر صاحبه، حتى
يقوم الدليل علي العكس).


تحول نظام الشهر العقاري في مصر إلى نظام السجل العيني:

إذا كان تنظيم الشهر العقاري قد تطور تدريجيا علي مدي
اكثر من نصف قرن في مصر، فإنه يمكن القول بأن قانون تنظيم
الشهر العقاري الصادر عام 1946 يعد وبحق الخطوة النهائية التي
خطاها المشرع المصري في سبيل الوصول إلى نظام السجلات
العينية وتمهيدا لصدور قانون السجل العيني علي انه وبالرغم من هذا التحول الجوهري نحو تطلب التسجيل لانتقال الحق العيني سواء في العلاقة
بين المتعاقدين أو في مواجهة الغير، وبالرغم من الإصلاحات التي قام المشرع بها، إلا أن قانون تنظيم الشهر العقاري لم يزل يتسم بطابع الشهر الشخصي.

هذا وقد أوضحت الدراسة أن نظام السجل العيني يتميز علي
نظام الشهر الشخصي بأن العقار يكون هو أساس التسجيل بحيث
تخصص لكل عقار صفحة في السجل العيني يقيد بها محل ما يتعلق
بالعقار من بيانات وصفية وقانونية.

ويتميز نظام السجل العيني باليسر في تطبيقه وفي انه يؤدي
إلى تبسيط عملية الشهر وتمكين المتعاقدين من إتمام الإجراءات بسرعة ودقة.

كما يتميز السجل العيني بالوضوح وسهولة الكشف عن بيانات
الوحدة العقارية في السجل بالمقارنة بالكشف في ظل نظام
الشهر الشخصي هذا ويجنب المخاطرة المرتبطة يتشابه أسماء
ملاك الوحدات واهم مزايا نظام السجل العيني انه يسمح باستقرار
الملكية والحقوق العينية العقارية كما انه يؤدي إلى الفصل بشكل حاسم في
الخصومات.

واخيرا فإن التنظيم الدقيق للصفحات المخصصة للعقارات يسمح
بتحقيق الثقة
للمتعاقدين علي العقار وذلك من خلال تسهيل التعرف علي كل
ما يتعلق بالعقار بيسر وسهولة كما يسمح هذا النظام أيضا
بتجنب تعارض سندات الملكية ويعد حاسما في شأن التعرف علي
صاحب الحق العيني العقاري مما يحجب المشكلات التي تنشأ عن وضع
اليد أو عن بيع ملك الغير.

ففي هذا النظام يصبح السجل العيني المصدر الوحيد الذي
يمكن من خلاله الاطلاع علي الحقوق العينية العقارية واستخراج سندات الملكية





منقول

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 3:06 pm