حواس للمحاماه

نشكركم على اختياركم لمنتدانا و نتمنى ان تقضى وقت ممتعا و يشرفنا ان تكون احد افراد اسرتنا
حواس للمحاماه

قانوني . اسلامي - برامج . صيغ - دعاوى - معلومات

انت الزائر رقم

.: عدد زوار المنتدى :.

مرحبا بالزائرين

المواضيع الأخيرة

مرحبا بك


counter globe

الاكثر زياره


"صديقى المشرف الطبى " رواية من تأليف د.خالد محمود

شاطر
avatar
د.خالد محمود

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 39
تاريخ الميلاد : 20/04/1950
تاريخ التسجيل : 21/03/2011
العمر : 68
الموقع : مصر

"صديقى المشرف الطبى " رواية من تأليف د.خالد محمود

مُساهمة من طرف د.خالد محمود في الأحد يونيو 12, 2011 4:23 am


صديقى المشرف الطبى
كنا نعمل معا فى الاشراف على جودة خدمات الصحة الانجابية ,كان طبيبا اخصائى امراض النساء و التوليد يعمل مشرفا طبيا فى فريق المديرية الذى اقوده ,كان من اصل ريفى, اصيل, ذو شخصية جذابة , وقور , صريح يميل الى سماع القرآن الكريم , وقد اهدى ادارتنا عند ادخال الحاسب الالى اسطوانة مدمجة لكامل القرأن الكريم بصوت احد كبار المقرئيين, كما كان يحب سماع اغانى عبد الوهاب وفيروز تلك الاغانى التى نحبها كلنا او معظمنا ,احيانا كان يحضر سيارته الخاصة كى نستقلها سويا هو وانا والعضو الثالث فى فريق الاشراف ,مشرفة التمريض ,وذلك فى حالة عدم وجود سيارة المديرية ,لنذهب الى المستشفى التى يعمل بها للاشراف على خدمات الصحة الانجابية وتنظيم الاسرة من خلال الاشراف على فريق الاشراف بالادارة التى بها المستشفى التى يعمل بها , كنا نستمع الى القرآن الكريم واحيانا نستمع الى اغانى عبد الوهاب القديمة , وعندما نصل الى المستشفى كنا نذهب هو وانا الى حجرة مدير المستشفى كى نستأذنه فى الاشراف على خدمات الصحة الانجابية وتنظيم الاسرة ,بالعيادات الخارجية بالمستشفى ,ثم نقوم بمقابلة فريق الاشراف بالادارة لنلاحظ تقيمهم لجودة خدمات الصحة الانجابية وتنظيم الاسرة ,ونقوم بعمل اجتماع مصغر لمناقشة الايجابيات والسلبيات فى عمل فريق اشراف الادارة ,ثم نودع فريق اشراف الادارة , ونرجع معا فى سيارته الى المديرية ,اما فى معظم الزيارات الاشرافية للادارات المختلفة ومنها وحدات ادارة المستشفى كنا نستخدم سيارة المديرية الجيب شيروكى المخصصه للزيارات الاشرافية ,فكنت استقل السيارة الجيب شيروكى مع مشرفة التمريض يقودها سائق المديرية المخصص لها وكان سائقا امينا حاذقا لمهنته,محبا لعمله ,يحافظ على سيارتنا ويحافظ علينا داخل السيارة بقيادته الحكيمة وعنايته الدائمة بالسيارة فعند بلوغه سن التقاعد ترك السيارة فى حالة جيدة على الرغم من استخدامها لسنوات عديدة ,كنت اترك مشرفة التمريض بالسيارة واذهب لمقابلة المشرف الطبى بالعيادة الخارجية بالمستشفى كى نذهب سويا الى احدى الادارات للاشراف على فريقها حسب الخطة الشهرية التى اضعها واعتمدها , وعند رجوعنا غالبا ما كان المشرف الطبى يرجع الى المستشفى ليقدم خدمة التامين الصحى لمنتفعات التامين الصحى , فكان ينزل فى الطريق السريع ليعبر الطريق الى المستشفى , وكنا ننتظر الى ان يعبر بسلام و قلوبنا معه وهو يسرع الخطى امام السيارات المسرعة .
تكرر ذلك سنوات طويلة وكنا نسعد بالاستماع الى القرآن الكريم من مذياع السيارة الجيب شيروكى ,مرت السنوات وتقاعد السائق الامين ,وتقاعدت مشرفة التمريض , وحل مكان السائق الامين سائقين شباب امناء وحلت مكان مشرفة التمريض مساعدتها , وتم تعين مشرفة مساعدة من المستشفى , وكنا ننطلق فى زيارتنا الاشرافية كالمعتاد وفى احدى المرات ونحن فى زيارة لادارة بعيدة قرأ المشرف الطبى الاية رقم 42 من سورة الزمر
"بسم الله الرحمن الرحيم :الله يتوفى الانفس حين موتها والتى لم تمت فى منامها فيمسك التى قضى عليها الموت ويرسل الاخرى الى اجل مسمى ان فى ذلك لايات لقوم يتفكرون .صدق الله العظيم "وبدأ يشرح الاية ويدعونا الى التفكر , مرت ايام قليلة وذهبت الى المستشفى التى يعمل بها المشرف الطبى لنتوجه الى زيارة اشرافية لاحدى الادارات ,لم اجده فى العيادة الخارجية ,سألت الممرضة عنه فافادتنى انه موجود فى حجرة المدير ,وعندما قابلته وكنا وحدنا اخبرنى انه يعانى مشكلة صحية طارئة وانه اخذ علاجا , واعتذر عن الزيارة فى ذلك اليوم ,تمنيت له الشفاء وقمنا بزيارة متابعة لاحدى الوحدات مشرفة التمريض وانا, قلقت جدا على صديقى المشرف الطبى واخبرنى بعد عدة ايام انه اجرى فحص بالموجات فوق الصوتية وتبين انه يعانى من ورم فى الكبد نتج عن اصابته بفيروس سى الذى يصيب كثيرا من الجراحين اثناء ممارسة الجراحة, احتار الاطباء على طريق العلاج , الجراحة لاستئصال الورم ,او العلاج الكيميائى, وبدأ رحلة العلاج الكيميائى ,وثابر على تحمل الالام المبرحة وصبر على المرض , وطلب منى تكليف المشرف الطبى المساعد بالعمل نيابة عنه ,وكان قد عمل مكان المشرف المساعد اثناء مرضه الذى من الله علية فيه بالشفاء ,بعد شهور قليلة توفاه الله سبحانه وتعالى ,رحم الله صديقى واسكنه فسيح جناته ,لكل اجل كتاب وسبحان من له الدوام

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 13, 2018 5:05 pm